استديو عنانإيماناً من آل الحسيني بدعم الرسالة الموسيقية في سوريا، فقد تم تأسيس استديو عنان – منالي سابقاً – في عام 1989 حيث اعتُبر استديو عنان من أهم الاستديوهات في سوريا، ولم يهدف إلى الربح التجاري، بل هدف إلى مساعدة المؤلف الموسيقي سعد الحسيني ـ دون مقابل مادي ـ على المضي قدماً في تطوير مواهبه وتحقيق حلمه في متابعة موهبته وهوايته في التأليف الموسيقي والهندسة الصوتية الذين اكتسب فيهما خبرة مهمة أثناء تواجده في بريطانيا، وفي عام1994 حصل سعد الحسيني على دبلوم درجة شرف في هندسة الصوت من أمريكا، إذ أراد أن تجتمع الخبرة مع العلم الأكاديمي بغية التطور.


استديو عنان يفتخر استديو عنان أنه أول استديو يستخدم الحاسوب في التسجيلات في سوريا منذ عام1989، وأنه أحد أهم العناصر المساهمة في تطوير الفن الموسيقي السوري والدراما السورية – فيما يتعلق بالموسيقى التصويرية، والمؤثرات الصوتية، ومعالجة أصوات الممثلين، والأجواء والمؤثرات الصوتية العامة الحية للأعمال الدرامية، وعمليات مزج الصوت النهائي للأعمال الدرامية بشكل خاص – وذلك من خلال مشاركته بأهم الأعمال الدرامية السورية، أحد الأمور التي يفتخر بها استديو عنان.


استديو عنان في عام 1989 قام على دراسة الاستديو هندسياً الأستاذ سعد سكر، وتم تنفيذه من قبل نذير فلاحة والمرحوم محمد فلاحة ومحمود سعد الدين وسعد الحسيني، وصمم الألوان الديكورية المتعلقة بغرف التسجيل الدكتور محمد معلا، ويُعتبر استديو عنان من أهم استديوهات التسجيل الصوتي في سوريا أكوستيكياً وتقنياً حيث استخدم وواكب التطور الكبير في علوم الصوتيات من خلال استخدامه لأحدث التقنيات الصوتية العالمية بداية من عمليات التسجيل التماثلية (التناظري) (Analogue Recording) ووصولاً إلى عمليات التسجيل الرقمية (Digital Recording) .


وفي نهاية عام 1993 أصبح استديو منالتي أول استديو في سوريا يسجل رقمياً  (Digital Recording) فقد قام مهندس الصوت البريطاني روبرت أندروز بتطوير الاستديو تقنياً وأكوستيكياً.

تم تغيير اسم استديو منالتي ليصبح استديو عنان في عام 2004.



في عام 2006 قام المهندس خالد وظائفي - استديو حازم ماسترينغ - بتطوير استديو عنان أكوستيكياً ليواكب تطور علوم الصوت.


e-mail: khaledw@hazem-mastering.com
www.hazem-mastering.com
tel: +963-933-585849

 
استديو عنانما زال استديو عنان يتابع تطوره التقني حتى الآن، ليبقى معطاءً للموسيقى السورية والعربية بشكل عام وللمؤلف الموسيقي سعد الحسيني بشكل خاص، لا سيما في خضم التنافس الكبير والشديد الذي يشهده عالم الصوتيات اليوم.

هذا ويُعتبر المؤلف الموسيقي سعد الحسيني من أهم مهندسي الصوت في سوريا والمنطقة، حيث قام بتسجيل وهندسة صوت الغالبية العظمى لأعماله منذ إنشاء الاستديو الخاص بعائلة الحسيني (عنان) وحتى الآن، فقد انتشرت أعماله التي سُجلت في استديو عنان بين جمهور الفن السوري والعربي الأمر الذي يفتخر به استديو عنان.

كما يفتخر استديو عنان أنه ساهم في تأسيس وتطوير عدة طلاب من خلال تدريسهم وتدريبهم بغية إضافة لبنة جديدة من لبنات بناء الهندسة الصوتية المعاصرة.

إدارة الموقع